قصة نجاح

قصة نجاح تمتد الى 38 عام

الرؤية والرساله

https://halwani-tahhan.com/wp-content/uploads/2020/10/young-girl-is-wearing-mask-while-coughing-black-wall.jpg

من نحن

شركة حلواني وطحان شركة عائلية تأسست في عام ١٩٨٢م وما زلنا منذ ذلك الوقت ونحن نحرص على تقديم أفضل المنتجات وعدم التضحية بجودة المنتج.

بدأت القصة عندما تأسست الشركة وكان يطلق عليها حينها شركة حلواني العالمية. وقد بدأ العمل في مخبز صغير يتم فيه خبز الشابورة يوميا وتقوم شركة مستقلة بتوزيع الشابورة. كان الطحان يلجأ الى شركة مستقلة للتوزيع لقلة امكانياته وقلة الموارد المتاحة له، وكان كامل تركيزه على عملية الانتاج وجودة المنتج. واجهت الشركة صعوبات وتحديات كبيرة، من منافسة والغاء العقد المبرم مع شركة التوزيع مما اجبر الشركة على ان توزع البضاعة وتخصص الكوادر لهذا العمل. وتم بحمد الله تجاوز جميع هذه التحديات دون تغير هدف الشركة الاساسي وهو ما يزال جوهر عملنا “الحفاظ على جودة منتجاتنا وتقديم منتجات صحية دون اضافة اي ألوان او نكهات صناعية او مواد حافظة”.

https://halwani-tahhan.com/wp-content/uploads/2020/10/لا.jpg

رؤيتنا

لقد تعهد مؤسس الشركة بان جميع ما يتم عمله في مصنعه وجميع المواد المستخدمة تكون بنفس جودة المواد المستخدمة داخل منزله ومن نفس ما يقدمه لاهله واطفاله. وكان هذا العهد يصعب الحفاظ عليه مع زيادة المنافسة وزيادة المنتجات البديلة والتي تكون بأرخص الأسعار ويكاد الفرق يكون غير واضح للمستهلك النهائي. وبالفعل تم استمرار الشركة طوال هذه السنين بفضل جودة المنتج وثقة المستهلك.

يعتبر الطحان نفسه مؤتمن بتقديم أفضل جودة لجميع مستهلكي منتجات الشركة. وعندما بدأ توسع الشركة وبدأ جني ثمار العمل بتفاني وإخلاص بدأت الشركة في توسيع نطاق عملها وزيادة المنتجات الخاصة بها مع الحفاظ على الجودة.

تمت اضافة منتجات وأقسام جديدة للشركة وفي كل مرحلة من مراحل تطور الشركة كانت ثقة المستهلك للاسم “حلواني وطحان” تزداد وكانت هذه الثقة تضع علينا حملاً كبيراً ومسؤولية لكي نكون على قدر هذه الثقة.

قصة نجاح

بعد أكثر من ٣٠ عاما من العمل الدؤوب والاخلاص وزيادة تنوع منتجات الشركة ومجالات العمل والاسواق المستهدفة لتشمل (نقاط بيع التجزئة، الجملة، الفنادق وتموين الطائرات) وفتح فروع خاصة للشركة في جميع مناطق المملكة وانتشار وصول المنتجات الى دول الخليج والولايات المتحدة الامريكية ودول اوروبا. كان أداء الشركة يتحسن وكان مبدأ الشركة الجوهري سبب في هذا التحسن وزيادة الثقة لدى المتسهلك. حان الوقت للجيل الثاني من عائلة الطحان الإنخراط في العمل وإضافة العصرية لاداء الشركة وفتح مجالات وفرص امام الشركة بما يتواكب مع تجدد العصر ورؤية الشباب. لقد نشأ الأبناء في بيئة عمل منذ الصغر وكانو ينتهزون اي فرصة للذهاب الى المصنع منذ الصغر. كانت التربية للأبناء على احترام العمل واحترام جميع العاملين لأنهم هم من تعبوا وضحوا من اجل الشركة. ومن هذا المبدأ تم تدرج الابناء في الشركة في المناصب ومن ثم استلام مهام ادارية مع استمرار المؤسس بنفسه مشرفا على جميع مراحل الانتاج ليتم ضمان استمرار جودة المنتج للمستهلك.

والان وبعد مرور أكثر من ٤٠عام من النجاح المشترك بين ادارة وعاملين وجميع قطاعات الشركة واستمرار العهد الذي بيننا وبين المستهلك مازلنا حريصين كل الحرص على الاشراف اليومي على جميع مراحل الانتاج والتاكد شخصيا على جودة انتاج كل يوم لكي تستمر منتجاتنا على قدر ثقتكم وتطلعاتكم.